أدوات الذكاء الاصطناعي
أدوات الذكاء الاصطناعي في الاستخدامات الشخصية (الجزء الأول)
2018-10-15

كيف قامت مؤسسة Dubai Airports تحليل البيانات بالوقت الحقيقي لتحسين خدماتها

Dubai Airports تحليل البيانات
شارك المعرفة
  •  
  •  
  • 133
  •  
    133
    Shares

تتولى مؤسسة مطارات دبي (Dubai Airports) عمليات تشغيل وتطوير مطاري دبي وهما: “مطار دبي الدولي” و“مطار ال مكتوم الدولي في دبي” وبات المطاران يتعاملان حالياً مع أكثر من 10 مليون طن من الشحنات وما يزيد عن 160 مليون مسافر سنوياً. مما يجعلهما من أكثر المطارات إزدحاماً في العالم.

وفي ظل التوقعات بارتفاع معدلات حركة المسافرين والشحنات، كان يجب على المؤسسة توسيع مواردها لتتلائم مع هذا التزايد المستمر.

التحدي

زيادة القدرة الاستعابية للمطارات من دون بناء أي مساحة إضافية أو بنية تحتية أو مدرجات جديدة.

ولتجاوز هذه المشلكة باستخدام الموارد الحالية، ارتأت المؤسسة بأن الحل يكمن في استعمال وتحليل البيانات الموجودة في المطارات لزيادة كفائتها!

الهدف

مراقبة وجمع البيانات من جميع المصادر الممكنة لزيادة القدرة الاستعابية للمطارات الموجودة، تحسين الخدمات المقدمة، وتخفيف استهلاك الطاقة وخفض التكاليف المالية.

مصادر البيانات

حتى يتم تحقيق الهدف السابق، تم تحديد مصادر البيانات الواجب جمعها من حميع المنشئات:
• بيانات الرحلات الجوية
• بيانات شبكة ال WiFi
• بيانات كاشف المعادن
• بيانات نظام الأمتعة
• بيانات من الحساسات ( حساسات الأبواب-الحمامات-صنابير المياه-…)
• كاميرات ثلاثية الأبعاد لجلب بيانات عن الصفوف (Queues)

يمكنكم الاطلاع على هذه المقالة للتعرف على أنواع مصادر البيانات المختلفة 

الأدوات المستعملة في تحليل البيانات وجمعها

إن الكم الهائل من البيانات التي يتم جمعها عن طريق المصادر السابقة يجعل من عملية تجميع وتحليل البيانات أمر صعب ومكلف ويتطلب موارد كبيرة، لكن لحسن الحظ فإن شركة Splunk وجدت للقيام بهذه المهمة.

Splunk هي شركة برمجية توفر منصة متكاملة لجمع ومراقبة وتحليل وتصور البيانات بالوقت الحقيقي من مصادرة مختلفة. بالإضافة إلى إمكانية بناء لوحات التحكم (Dashboards)، وتحديد الحالات التي تتطلب فعل معين عن طريق أرسال التنبيهات لأصحاب القرار بالوقت الحقيقي.

Splunk Engine

أثر الاستعمال

استطاعت مؤسسة دبي بعد تنفيذ المشروع بتحقيق الأمور التالية:

تجاوز 95% من المسافرين الاجراءات الأمنية ب 5 دقائق أو أقل.

لقد استطاعت المؤسسة بتحقيق هدفها المتمثل بتسريع الاجراءات الأمنية للمسافرين ومرورهم ب5 دقائق أو أقل بشكل يومي.
تم تحقيق ذلك عن طريق تحليل البيانات الخاصة بكاشف المعادن وبيانات الكاميرات ثلاثية الأبعاد. فمثلاً، الأشخاص المسافرين إلى مناطق باردة يقومون بلبس أحذية ثقيلة تقوم بتفعيل جهاز الأنذار. لذلك يتم ظهور رسالة تلقائية على الشاشات القريبة من الصفوف تخبر المسافرين بخلع أحذيتهم لتسريع اجراءت المرور. كما يتم مشاركة نتائج تحليل هذه البيانات مع قسم الأمن والسلامة لتحسين الخدمات بشكل مستمر.

تقديم أسرع وأفضل خدمة انترنت WiFi في مطارات العالم

تم توفير أفضل خدمة انترنت يمكن للمسافرين الحصول عليها في المطارات. حيث يتم مراقبة جميع نقاط الوصول بالوقت الحقيقي وتحديد الأماكن التي يوجد فيها ضغط كبير وحل المشكلة مباشرةً. بالإضافة إلى تحديد أي أفعال ضارة يقوم بها المسافرين وإيقافها. جميع هذه الأمور تساهم في تحسين وتوفير خدمة الانترنت لأكثر من 20,000 مسافر متصلين بنفس الوقت.

القدرة على التنبؤ بأوزان الأمتعة والشحنات، وإيصالها إلى الوجهة الصحيحة

رفع كفاءة نظام الأمتعة الموجود في المطار، والذي يعد من احد أعقد الأنظمة الموجودة في العالم. من اللحظة التي يتم فيها وضع اللاصاقة على الأمتعة، يتم توليد اكثر من 200 نقطة بيانات متعلقة بمعلومات عن الأمتعة، ثم يتم جمع هذه المعلومات مع البيانات المتعلقة بعمليات المطار والتنبؤ بالأحمال المتوقعة خلال الساعات القادمة. بناء على ذلك يتم اتخاذ القرار بعدد حمالات الحقائب (Baggage carousel) والعمال اللازمين لسير العملية بأسرع وقت ممكن.

تحسين خدمات النظافة وخفض التكاليف واستهلاك الطاقة

لقد تم تزويد جميع الحمامات وصنابير المياه بحساسات، حتى يتم التأكد من نظافتها وعملها بشكل مستمر.
تبين البيانات من هذه الحساسات، الحمامات والمغاسل الأكثر استعمالاً. وبناءً على ذلك يتم تحديد العدد اللازم من الموظفين والقيام بعمليات الصيانة بالوقت المناسب. فعلى سبيل المثال، انخفاض عدد الأشخاص الذين يغسلون أيديهم في أحد الحمامات يبين أن المغسلة لاتعمل بشكل صحيح أو غير نظيفة، وبالتالي يجب اصلاحها أو تنظيفها مباشرةً.

بسبب جمع وتحليل البيانات من الحساسات المختلفة واتخاذ الاجراءات المناسب، سوف يتم خفض استهلاك الطاقة إلى 20 % مما سيوفر حوالي 23 مليون دولار في عام 2023.

الخاتمة

استطاعت مؤسسة دبي للمطارت باستثمار منجم البيانات الموجود لديها واستخراج المعرفة اللازمة من هذه البيانات لتوفير وتحسين الخدمات الموجودة لديها وتوفير استهلاك الطاقة والتكاليف، وكل ذلك من دون بناء أبنية إضافية وبنى تحتية جديدة.

سعيد بالإجابة على جميع استفساراتكم عبر التعليقات. أو يمكنكم إرسال السؤال عبر صفحة الفيسبوك مباشرةً.

المصادر

1234

Eyad Al-Khayat

مهندس برمجيات، أعشق تحليل وتفسير البيانات لجعل الأعمال تتخذ قرارات أفضل. ومهتم بكل ما يتعلق بـ الذكاء الاصطناعي و تعلم الآلة.

المزيد من المقالات


تابعني على:
TwitterFacebookLinkedIn


شارك المعرفة
  •  
  •  
  • 133
  •  
    133
    Shares

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *